الأحد، 30 مارس، 2014

هل كسرعمربن الخطاب ضلع الزهراء عليها وعلى ابيها وصحابته افضل الصلاة والسلام ؟

 
هل  كسرعمربن الخطاب ضلع  الزهراء
 عليها وعلى ابيها وصحابته افضل الصلاة والسلام ؟
والجواب لأولي الألباب:
 بسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ،
 والصلاة والسلام على جدّي محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، والصلاة والسلام على فاطمة بنت محمد صلّى الله عليه وآله وسلم، والصلاة والسلام على الفاروق عُمر بن الخطاب من الأنصار السّابقين الأخيار في عصر التنزيل للقول الثقيل، ويا أيها الهاشمي؛ تالله إنَّ هذا بهتانٌ مُبينٌ على الفاروق عُمر بن الخطاب الذي أشدَّ الله به أزر محمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم من قبل التمكين استجابةً لدعوة محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
[ اللهم أعزّ الإسلام بأحد العُمرين ]
فأجابه الله وأعزَّه بالفاروق عمر بن الخطاب، فكيف يكسر ضلع فاطمة بنت محمد صلّى الله عليه وآله وسلم؟! بل هذا بهتانٌ مُبينٌ، بل رجلٌ من الصحابة الصالحين ومن المُخلصين لله ولرسوله وأهل بيته، بل كان يقول "لا أبقاني الله في قوم لستَ فيهم ياعلي" وذلك لأنه يرى الإمام علي بن أبي طالب سراجاً مُنيراً من بعد محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، فصلّوا على عُمر بن الخطاب يا معشر الأنصار السابقين الأخيار وسلّموا تسليماً وعلى أبي بكر و جميع صحابة محمدٍ رسول الله الذين كانوا معه قلباً وقالباً، صلّى الله عليهم أجمعين ما عدا الفئة الباغية والمنافقين الذين يظهرون الإيمان ويبطنون الكُفر فلا تصلّوا عليهم ولا تقوموا على قبورهم،
وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين .
فلا تُدموا جروحاً قد اندملت وتلك أمةٌ قد خلت لها ما كسبت ولكم ما كسبتم ولن يسألكم الله عمَّا كانوا يعملون، تصديقاً لقول الله تعالى:
{ تِلْكَ أُمَّةٌ قَدْ خَلَتْ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَلَكُمْ مَا كَسَبْتُمْ وَلا تُسْأَلُونَ عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ }
صدق الله العظيم [البقرة:134]
ولكنّ الله سوف يسألكم عن أنفسكم وعن أمّتكم في جيلكم وعصركم، لماذا لم تسعوا لتوحيد صفوف المسلمين ولمَّ شملهم لتكونوا أمّةً واحدةً على صراطٍ مستقيمٍ فتقوى شوكة المسلمين في العالمين فيستخلفكم الله في الأرض لتأمروا بالمعروف وتنهوا عن المنكر وتؤمنوا بالله إن كنتم خير أمّة أُخرجت للناس، فكونوا من الشاكرين أن ابتعث الله الإمام المهدي في أمّتكم وجيلكم، إنَّ ذلك فضلٌ من الله عليكم عظيماً، فكونوا من المصدِّقين ولا تكونوا من المكذبين بالبيان الحقّ للقرآن العظيم واتّبعوني أهدِكم صراطاً مستقيماً ونعلّمكم ما لم تكونوا تعلمون.
ويا معشر المُسلمين، 
فكم أقسمتُ لكم بربّ العالمين بأنّني لا أتغنى لكم بالشعر ولا مستعرضٌ بالنثر بل المهدي المنتظر الحقّ ولعنة الله على من افترى على الله كذباً ولم يصطفِه الله شيئاً، وأعوذُ بالله أن أكون من الجاهلين، فكيف تجتمع الظُلمات والنّور!
 فاتقوا الله الذي يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور وإليه تُرجع الأمور،
 وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين..
أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

إذا كان شعر اللحية متفرق وليست كثة مُستوية فهل يجوز حلقها ؟

 إذا كان شعر اللحية متفرق وليست كثة مُستوية فهل يجوز حلقها ؟  
والجواب لأولي الألباب: 
 بسم الله الرحمن الرحيم،
 وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين، ثم أما بعد:
أخي الكريم ذو اللحية المُتفرقة وليست كثة مُستوية، عليك أن تعلم إنما الإعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى، فأنت تريد أن تجعل لحيتك مستوية مُكتملة فعليك أن تحلقها بالموس وتنعمها تنعيماً بنية أن تجعلها كثة مستوية وجميلة المنظر، فليس ذلك محرماً عليك ما دمت تريد أن تجعلها كثَّة مستوية لتطبيق سنة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، فليس أمامك غير أن تحلقها ولو عدة مرات حتى تنظر الشعر قد تمَّ نموه بشكل كلي واللحية قد أصبحت مُكتملة، ومن ثم تربيها على حسب ما يقتضيه جمال اللحية، وذلك يعود إلى نوع الشعر، وقال محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:

[ اعفوا اللحيةَ وحفوا الشاربَ ]
والإعفاء هنا: يُقصد به أن تُغطي اللحية بشرتها ليس إلا، وهذا النوع يخص الشعر المُتجعد لأنه يتعكف إذا أطلته ولا يكون منظره جميلاً، ومن ثم قال محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
[ أسدلوا اللِّحى ]
وهو إرخاؤُها أطول من الإعفاء، وذلك يخص الشعر السبط وهو الشعرغير الناشف ولا القاسي، فهذا إن أطلتها قليلاً بقبضة يدك فلا تتجاوز ذلك حتى لا تهِنها إذا أطلتها كثيراً، فأستعجب من بعض الناس إذ يطيل لحيته إلى سرته فكيف إذا جامع زوجته! وما أنزل الله بذلك من سلطان وخيار الأمور أوسطها فلا يجعلها مكنسة للأرض بل قبضة اليد، وأما الشعر المتجعد فلتكن اللحية عافية، والعافية غير الغابة بل مغطية بشرتها تماماً، فإذا أطلقها أكثر ذو الشعر المُجعد فسوف يجد في لحيته أكلاً وحكة عند كثير من أصحاب الشعر الجاف، وكذلك جمالها لايصلح إلا أن تكون عافية، والعافية

أي مغطية لجلد بشرة اللحية.
وأما الشارب: 
فأمركم محمد رسول الله أن تحفوا الشارب وهو ما زاد طوله عن الشفة الأعلى فتقومون بحفِّه حتى لا يدخل الفم الشعر وتقصه الأسنان خصوصاً عند الطعام، لذلك أمركم أن تحُفّوا الشارب ولم يأمركم أن تحلقوه إلا من كان شاربه خفيفاً ويريد أن يكون كثيفاً فليحلقه مرة أو مرتين أو ثلاث بالكثير ثم يجد شاربه قد أصبح كثيفاً
 وكذلك اللحية أخي الكريم:
 وذلك لأن بعض اللِّحى تأتي غير مكتملة أو موزع الشعر هنا وهناك
 فيجوز لأصحاب تلك اللِّحى أن يحلقوا لِحاهم بادئ الأمر حتى يرونها قد استوت 
ونبت جميع شعرها،
 أفلا تنظر بأن الموس إذا ارتفع في خد الرجل فينبت الشعر إلى تحت العين؟ إذاً لن ينبت شعرك أجمعين إلا بهذه الطريقة، ونيتك ليس لأنك تريد أن تحلقها دائماً بل تريد أن تستوي حتى تربيها بقبضة اليد أو تعفيها حتى تغطي جلدة البشرة النابتة
 فيها اللحية إن كانت من نوع الشعر الجاف، وقُضي الأمر الذي فيه تستفتي أخي الكريم،
***
أخوك الإمام ناصر محمد اليماني.

هل خروج الماء من الرجل والمرأة من بعد التطهر من الجنب ينقض الوضوء؟

 هل  خروج الماء من الرجل والمرأة من بعد التطهر 
من الجنب ينقض الوضوء؟
والجواب لأولي الألباب:
بسم الله الرحمن الرحيم،
 والصلاة والسلام على جدي محمد رسول الله وآله الأطهار وجميع أنصار الله 
إلى اليوم الآخر، وبعد..
***
. إن خروج الماء المهين من الرجل أو الأمشاج من المرأة من بعد التطهر بالماء من الجنب فلا يلزم الغسل مرة أخرى ولكنه ناقض للوضوء لا شك ولا ريب، وخصوصاً المرأة فقد يمكث ماء الرجل في رحمها إلى اليوم الثاني فتلاحظ أنها لا يزال يخرج منها قليلٌ وهنا يجب عليها الوضوء بوقت الصلاة ولا يجب عليها الغسل مرة أخرى وكذلك الرجل، وإذا شعرت المرأة أن الماء المهين يتنزل منها وهي تصلي فلتكمل صلاتها إذا كانت في جماعة حتى إذا رجعت إلى بيتها ومن ثم تتوضأ ومن ثم تعيد صلاتها حين رجوعها إلى بيتها،
 ألا وإن صلاة المرأة في بيتها خير لها من صلاتها في الجامع.وأما الرجل إذا شعر بخروج الماء المهين أثناء الصلاة في صلاة الجماعة وقليلاً ما يحدث فليكمل صلاته فلا ينصرف أثناء الصلاة كما يفعل الجاهلون بل يكمل صلاته حتى إذا عاد إلى داره فليتوضأ ويعيد صلاته في داره.
*** 
وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين..
أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.

السبت، 29 مارس، 2014

أفتني في دابة الأرض التي تخرج أخرالزمان ما حقيقتها ؟

 أفتني في دابة الأرض التي تخرج أخرالزمان ما حقيقتها ؟
والجواب لأولي الألباب:
بسم الله الرحمن الرحيم، 
والصلاة والسلام على محمد رسول الله وآله الطيبين والتّابعين للحقّ إلى يوم الدين وبعد..
أختى السائلة عن الدّابة، وإليك الجواب المختصر:
إنّ خروج الدّابة من الأرض هو إنسانٌ يمشي فيُكلم النّاس، والنّاسُ دواب. 
وقال الله تعالى:
{ وَلَوْ يُؤَاخِذُ اللَّهُ النّاس بِمَا كَسَبُوا مَا تَرَكَ عَلَىٰ ظَهْرِهَا مِنْ دَابَّةٍ وَلَٰكِنْ يُؤَخِّرُهُمْ
 إِلَىٰ أَجَلٍ مُسَمًّى }
صدق الله العظيم [فاطر:45]
إذاً المقصود بالدّابة هو:
  إنسان يُكلم النّاس شاهداً بالحقّ؛ وهو المسيح عيسى ابن مريم - صلّى الله عليه وآله وسلّم - يُخرجه الله من الأرض لأنه الرقيم المُضاف إلى أصحاب الكهف فيُكلم النّاس كهلاً بالحقّ كما كلمهم طفلاً يوم ولادته، ويقول:{ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ } 
 [مريم:30]، 
فيجعله الله حكماً بين المسلمين والنّصارى الذي قالوا:
 إنّ الله هو المسيح عيسى ابن مريم، 
وطائفة أخرى قالوا: وَلَدُ الله.
 ولكن المسلمين يعتقدون بالحقّ أنه عبد الله،
ثم يأتي حكماً بالحقّ في اختلاف المسلمين والنّصارى فيقول لهم كما قال لهم من قبل وهو في المهد صبيا:
{ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ }، وذلك لأن المسيح الكذاب سوف يأتي ويقول أنه المسيح عيسى ابن مريم ويقول أنه الله ولذلك تمّ تأخير المسيح الحقّ ليجعله الله شاهداً بالحقّ وجعله الله للإمام المهدي وزيراً، ويكون من الصالحين ولا يدعو النّاس إلى اتّباعه بل إلى اتّباع الإمام المهدي، ويكون من الصالحين التّابعين.
 تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَيُكَلِّمُ النّاس فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا وَمِنَ الصَّالِحِينَ }

صدق الله العظيم [آل‌عمران:46]
ومعنى قول الله تعالى:
{ وَكَهْلًا وَمِنَ الصَّالِحِينَ }،
 أي: حين يُكلمهم كهلاً فهو يكون من الصالحين التّابعين ولا يدعو النّاس لاتّباعه كونه نبيّ؛ ولكنّه لا ينبغي أن يأتي نبيٌّ من بعد محمدٍ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - فيدعو النّاس لاتّباعه. تصديقاً لقول الله تعالى:
{ مَا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِنْ رِجَالِكُمْ وَلَٰكِنْ رَسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا }

صدق الله العظيم [الأحزاب:40]
ولذلك حين تأتي دعوة ابن مريم الأخرى سوف يكون من الصالحين التّابعين للإمام المهدي يوم يأتي المسيح عيسى ابن مريم يُكلم النّاس وهو كهلاً،
 ولكن ماهي المعجزة أن يتكلم رجل وهو كهل؟ 
بل المعجزة في نزول نفس ابن مريم من عند بارئها فينهض جسد المسيح المُضاف
 إلى أصحاب الكهف الثلاثة 
وتوجد هنا معجزة من ربّ العالمين لينطق ابن مريم  بالحقّ بإذن الله،
 فأمّا الأولى فهي: { وَيُكَلِّمُ النّاس فِي الْمَهْدِ }
  [آل عمران:46]،
 ومضت وانقضت يوم ميلاد المسيح عيسى ابن مريم - صلّى الله عليه وآله وسلّم - ونطق بإذن الله وقال: { إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ }، ولم يقُل أنّه الله ولا ولد الله.
وأما المُعجزة الأخرى في تكليم ابن مريم للناس في قول الله تعالى:
 
 { وَكَهْلًا وَمِنَ الصَّالِحِينَ } [آل عمران:46]،
 وتلك معجزة الإحياء لجسد الإنسان المسيح عيسى ابن مريم وعودة نفس المسيح إلى الجسد ليُكلم النّاس كهلاً، والكهل هو سنٌّ متوسطٌ بين سنِّ الشباب والمَشيب ذو اللحية المخلوطة بالشعر الأبيض والأسود ويُطلق على من كان بهذا السن كهلاً، وذلك هو الدّابة يخرج من الأرض، وهو الإنسان المسيح عيسى ابن مريم ليُكلم النّاس كهلاً فينطق بنفس القول من قبل { إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ } أي أنه ليس الله ولا ولد الله سُبحانه! كما يعتقد النّصارى بالباطل ويريد المسيح الكذاب أن يستغل عقيدة الكفار من النّصارى فيقول أنه الله. وقال الله تعالى:
{ لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابن مريم وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اعْبُدُوا اللَّهَ ربّي وَربّكمْ إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الجنّة وَمَأْوَاهُ النّار وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنْصَارٍ }

صدق الله العظيم [المائدة:72]
وبما أن المسيح الدجال سوف يأتي مؤيّداً لعقيدة الباطل لدى كُفار النّصارى فيدعي الربوبيّة ويقول إنّه المسيح عيسى ابن مريم وإنّه الله ربّ العالمين ولذلك يُسمّى المسيح الكذاب 
بمعنى: إنّه ليس المسيح عيسى ابن مريم الحقّ، ولذلك تتبين لكم الحكمة من رجوع المسيح عيسى ابن مريم صلّى الله عليه وآله وسلّم، وهو الوزير الأول ونائب خليفة الله الإمام المهدي ورئيس مجلس الوزراء.ومن وزراء المهدي كذلك رسول الله إلياس - صلّى الله عليه وآله وسلّم - الذي ابتعثه الله إلى أصحاب الرسّ - وهي قرية حمّة ذياب بن غانم كما يُسمّيها المؤرخون - وكذّبوه هو ووزيره نبيّ الله الصديق إدريس صلّى الله عليه وآله وسلّم، ثم صدّقه أخاه إدريس؛ شاباً فتياً، ثم جعله الله مع أخيه إلياس وزيراً، ثم صدّقه أخوه اليسع؛ شاباً فتياً، فعزز الله بهما نبيّاً ثالثاً وهو نبيّ الله الصدّيق اليسع، فكذبوهم أجمعين ولم يؤمن لهم غير رجل واحد فقط وكان يكتم إيمانه ومثله كمثل مؤمن آل فرعون. وتوعدهم قومهم إن لم ينتهوا عن الدعوة إلى الله وعبادة الله وحده بأنهم سوف يرجمونهم وليمسنّهم من قومهم عذاباً أليماً، ومن ثم خشي رسول الله إلياس على أخويه من الفتنة وأمرهم أن يأويا إلى الكهف وهو معهم فيختبئون فيه كما اختبأ محمدٌ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - وصاحبه أبو بكر من الكفار، وكذلك الرسول إلياس وأخويه النبيين الصديقين الفتيان اختفوا في الكهف من مكر الكفار حتى ينظر الله في أمرهم، ولكن الرجل الذي صدّقهم وكان يكتم إيمانه علم بأن أنبياء الله الثلاثة قد اختفوا بعد تهديد الكفار برجمهم أو العودة في ملّتهم ومن ثمّ غضب هذا الرجل الصالح من قومه وجاء إلى كبار قومه وأعلن إيمانه. 
 وقال الله تعالى:
{ وَاضْرِ‌بْ لَهُم مَّثَلًا أَصْحَابَ الْقَرْ‌يَةِ إِذْ جَاءَهَا الْمُرْ‌سَلُونَ ﴿١٣﴾ إِذْ أَرْ‌سَلْنَا إِلَيْهِمُ اثْنَيْنِ فَكَذَّبُوهُمَا فَعَزَّزْنَا بِثَالِثٍ فَقَالُوا إِنَّا إِلَيْكُم مُّرْ‌سَلُونَ ﴿١٤﴾ قَالُوا مَا أَنتُمْ إِلَّا بَشَرٌ‌ مِّثْلُنَا وَمَا أَنزَلَ الرَّ‌حْمَـٰنُ مِن شَيْءٍ إِنْ أَنتُمْ إِلَّا تَكْذِبُونَ ﴿١٥﴾ قَالُوا رَ‌بُّنَا يَعْلَمُ إِنَّا إِلَيْكُمْ لَمُرْ‌سَلُونَ ﴿١٦﴾ وَمَا عَلَيْنَا إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ ﴿١٧﴾ قَالُوا إِنَّا تَطَيَّرْ‌نَا بِكُمْ لَئِن لَّمْ تَنتَهُوا لَنَرْ‌جُمَنَّكُمْ وَلَيَمَسَّنَّكُم مِّنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴿١٨﴾ قَالُوا طَائِرُ‌كُم مَّعَكُمْ ۚ أَئِن ذُكِّرْ‌تُم ۚ بَلْ أَنتُمْ قَوْمٌ مُّسْرِ‌فُونَ ﴿١٩﴾ وَجَاءَ مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ رَ‌جُلٌ يَسْعَىٰ قَالَ يَا قَوْمِ اتَّبِعُوا الْمُرْ‌سَلِينَ ﴿٢٠﴾ اتَّبِعُوا مَن لَّا يَسْأَلُكُمْ أَجْرً‌ا وَهُم مُّهْتَدُونَ ﴿٢١﴾ وَمَا لِيَ لَا أَعْبُدُ الَّذِي فَطَرَ‌نِي وَإِلَيْهِ تُرْ‌جَعُونَ ﴿٢٢﴾ أَأَتَّخِذُ مِن دُونِهِ آلِهَةً إِن يُرِ‌دْنِ الرَّ‌حْمَـٰنُ بِضُرٍّ‌ لَّا تُغْنِ عَنِّي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا وَلَا يُنقِذُونِ ﴿٢٣﴾ إِنِّي إِذًا لَّفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ ﴿٢٤﴾ إِنِّي آمَنتُ بِرَ‌بِّكُمْ فَاسْمَعُونِ ﴿٢٥﴾ قِيلَ ادْخُلِ الْجَنَّةَ ۖ قَالَ يَا لَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ ﴿٢٦﴾ بِمَا غَفَرَ‌ لِي رَ‌بِّي وَجَعَلَنِي مِنَ الْمُكْرَ‌مِينَ ﴿٢٧﴾ وَمَا أَنزَلْنَا عَلَىٰ قَوْمِهِ مِن بَعْدِهِ مِن جُندٍ مِّنَ السَّمَاءِ وَمَا كُنَّا مُنزِلِينَ ﴿٢٨﴾ إِن كَانَتْ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ ﴿٢٩﴾ يَا حَسْرَ‌ةً عَلَى الْعِبَادِ ۚ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّ‌سُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿٣٠﴾ أَلَمْ يَرَ‌وْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنَ الْقُرُ‌ونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْ‌جِعُونَ ﴿٣١﴾ وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُ‌ونَ ﴿٣٢﴾ }
صدق الله العظيم [يس]
ولذلك قال رسول الله إلياس لأخويه إدريس واليسع:

{ إِنَّهُمْ إِنْ يَظْهَرُوا عَلَيْكُمْ يَرْجُمُوكُمْ أَوْ يُعِيدُوكُمْ فِي مِلَّتِهِمْ وَلَنْ تُفْلِحُوا إِذًا أَبَدًا }

صدق الله العظيم [الكهف:20]
وذلك لأن قومهم توعدوهم بذلك إن لم ينتهوا عن دعوتهم إلى الله وترك عبادة آلهتهم، وقالوا: 
 { قَالُوا إِنَّا تَطَيَّرْنَا بِكُمْ لَئِنْ لَمْ تَنْتَهُوا لَنَرْجُمَنَّكُمْ وَلَيَمَسَّنَّكُمْ مِنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ }  
صدق الله العظيم [يس:18]، 
وذلك لأن الأنبياء الثلاثة رسول الله ووزراءه الفتية إدريس واليسع كانوا يدعون قومهم إلى عبادة الله وحده وترك عبادة الأوثان وقالوا: قال الله تعالى:
{ هَٰؤُلَاءِ قَوْمُنَا اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ آلِهَةً لَوْلَا يَأْتُونَ عَلَيْهِمْ بِسُلْطَانٍ بَيِّنٍ فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَىٰ عَلَى اللَّهِ كَذِبًا }

صدق الله العظيم [الكهف:15]
والآن تبيّن لكم لماذا جعل الله قصة أصحاب القرية ورسلها الثلاثة مُبهمةً ولم يذكر أصحاب هذه القرية ولا اسم قومها وكذلك لم يذكر أسماء رُسلها الثلاثة، وذلك لأن القصة تتعلق بأصحاب الكهف فإذا جاء الإمام المهدي الذي يؤتيه الله علم الكتاب فيفصّله تفصيلاً فيجعل أسرار القرآن مفهومة لدى المُسلمين المؤمنين الموقنين بآيات الله في القرآن العظيم؛ 
أولئك من وزرائي المُكرمين وهم:
 رسول الله إلياس والصديق النّبي أخوه إدريس الذي رفعه الله مكان علياً، وهو إشارة على أن موقع أصحاب الكهف في أعلى مكانٍ في الجزيرة العربية، وأعلى مكان هو هضبة اليمن، وأعلى مكان في الهضبة هي محافظة ذمار، وأعلى مكان هي قرية الأقمر التي توجد بعرض جبل إسبيل.
،،،،

وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.