الجمعة، 30 مايو، 2014

ما هو الذنب الذي اقترفه نبيّ الله سليمان عليه الصلاة والسلام فاستدعى إنابته وتوبته؟


 ما هو الذنب الذي اقترفه نبيّ الله سليمان عليه الصلاة
 والسلام فاستدعى إنابته وتوبته؟
  بسم الله الرحمن الرحيم
 والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين جدّي محمد رحمة من الله للعالمين وآله التوابين المتطهرين، وسلامٌ على المرسلين والتّابعين للحقّ 
إلى يوم الدين والحمد لله ربّ العالمين، سلام الله عليكم معشر الأنصار السابقين الأخيار
 وكافة الزوار ضيوف طاولة الحوار الباحثين عن الحقّ. 
قال الله تعالى: 
{وَوَهَبْنَا لِدَاوُودَ سليمان نِعْمَ الْعَبْدُ إنّه أَوَّابٌ ﴿٣٠﴾ إِذْ عُرِ‌ضَ عَلَيْهِ بِالْعَشِيِّ الصَّافِنَاتُ الْجِيَادُ ﴿٣١﴾ فَقَالَ إِنِّي أَحْبَبْتُ حُبَّ الْخَيْرِ‌ عَن ذِكْرِ‌ ربّي حَتَّىٰ تَوَارَ‌تْ بِالْحِجَابِ ﴿٣٢﴾ رُ‌دُّوهَا عَلَيَّ فَطَفِقَ مَسْحًا بِالسُّوقِ وَالْأَعْنَاقِ﴿٣٣﴾}
  صدق الله العظيم [ص] 
وأما ذنب سليمان عليه الصلاة والسلام الذي كان السبب في أن نُزع ملكه منه
 مؤقتاً هو ليس بسبب أنه نسي صلاته لذكر ربّه حتى توارت بالحجاب؛
 (( بل السبب هو محاسبة أنْفُسٍ بسبب ذنبه فلا ذنب للصافنات الجياد التي حاسبها بذنبه ومسح بالسيف أعناقها وسيقانها)) 
حتى تاب إلى ربّه وأناب وغفر له ذنبه من محاسبة الصافنات الجياد التي مسح بالسيف أعناقها وسيقانها من شدة غضبه من نفسه بحجّة أنها مَنْ ألهته عن صلاته لذكر ربّه حتى توارت الشمس بالحجاب، ثمّ حاسب الخيول بذنبه ولا ذنب لها، ثمّ نزع الله منه ملكه، ثمّ تاب وأناب إلى ربّه، ثمّ غفر الله ذنبه وأعاد إليه ملكه وزاده من فضله 
وهو العزيز الوهاب. تصديقاً لقول الله تعالى:
 {وَلَقَدْ فَتَنَّا سليمان وَأَلْقَيْنَا عَلَىٰ كُرْ‌سِيِّهِ جَسَدًا ثمّ أَنَابَ ﴿٣٤﴾ قَالَ رَ‌بِّ اغْفِرْ‌ لِي 
وَهَبْ لِي ملْكًا لَّا يَنبَغِي لِأَحَدٍ مِّن بَعْدِي إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ﴿٣٥﴾} 
صدق الله العظيم [ص]
---
ما قصة الجسد الذى ألقى على كرسي سليمان
 عليه الصلاة والسلام؟ 
 أُختي السائلة والسائلين من المؤمنين، سلام الله عليكم ورحمته أجمعين،
 فأما الجسد فهو: يُطلق على جسد البشر الذي لا يأكل الطعام. 
تصديقاً لقول الله تعالى:
 {اقْتَرَ‌بَ لِلنَّاسِ حِسَابُهُمْ وَهُمْ في غفلةٍ معْرِ‌ضُونَ ﴿١﴾ مَا يَأْتِيهِم مِّن ذِكْرٍ‌ مِّن ربّهم محْدَثٍ إِلَّا اسْتَمَعُوهُ وَهُمْ يَلْعَبُونَ ﴿٢﴾ لَاهِيَةً قُلُوبُهُمْ ۗ وَأَسَرُّ‌وا النَّجْوَى الَّذِينَ ظَلَمُوا هَلْ هَـٰذَا إِلَّا بَشَرٌ‌ مِّثْلُكُمْ أَفَتَأْتُونَ السِّحْرَ‌ وَأَنتُمْ تُبْصِرُ‌ونَ ﴿٣﴾ قَالَ ربّي يَعْلَمُ الْقَوْلَ فِي السَّمَاءِ وَالأرض وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ﴿٤﴾ بَلْ قَالُوا أَضْغَاثُ أَحْلَامٍ بَلِ افْتَرَ‌اهُ بَلْ هُوَ شَاعِرٌ‌ فَلْيَأْتِنَا بِآيَةٍ كَمَا أُرْ‌سِلَ الْأَوَّلُونَ ﴿٥﴾ مَا آمَنَتْ قَبْلَهُم مِّن قَرْ‌يَةٍ أَهْلَكْنَاهَا أَفَهُمْ يُؤْمِنُونَ ﴿٦﴾ وَمَا أَرْ‌سَلْنَا قَبْلَكَ إِلَّا رِ‌جَالًا نُّوحِي إِلَيْهِمْ فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ‌ إِن كُنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ ﴿٧﴾ وَمَا جَعَلْنَاهُمْ جَسَدًا لَّا يَأْكُلُونَ الطَّعَامَ وَمَا كَانُوا خَالِدِينَ ﴿٨﴾ ثمّ صَدَقْنَاهُمُ الْوَعْدَ فَأَنجَيْنَاهُمْ وَمَن نَّشَاءُ وَأَهْلَكْنَا الْمُسْرِ‌فِينَ ﴿٩﴾ لَقَدْ أَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ كِتَابًا فِيهِ ذِكْرُ‌كُمْ أَفَلَا تَعْقِلُونَ ﴿١٠﴾} 
صدق الله العظيم [الأنبياء]
 أي: لم يجعلهم ملائكة لأن الملائكة لا تأكل الطعام.
 تصديقاً لقول الله تعالى:
 {وَلَقَدْ جَاءَتْ رُ‌سُلُنَا إِبْرَ‌اهِيمَ بِالْبُشْرَ‌ىٰ قَالُوا سَلَامًا قَالَ سَلَامٌ فَمَا لَبِثَ أَن جَاءَ بِعِجْلٍ 
حَنِيذٍ ﴿٦٩﴾ فَلَمَّا رَ‌أَىٰ أَيْدِيَهُمْ لَا تَصِلُ إِلَيْهِ نَكِرَ‌هُمْ وَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً قَالُوا لَا تَخَفْ}
 صدق الله العظيم [هود:69-70]
 فأخبروه أنهم رسل الله من الملائكة، وأفتوه أن الملائكة لا يأكلون الطعام حتى ولو جعل الله الملاك جسداً بشراً سوياً فإنه كذلك لا يأكل الطعام، 
وطعامهم ذكر الله الليل والنهار وهم لا يسأمون. ونعود لقول الله تعالى:
 {وَمَا جَعَلْنَاهُمْ جَسَداً لَّا يَأْكُلُونَ الطَّعَامَ} 
صدق الله العظيم.
ويقصد الأنبياء أنه لم يجعلهم ملائكة وذلك لأنهم قالوا:
 {أَبَعَثَ اللَّـهُ بَشَرً‌ا رَّ‌سُولًا ﴿٩٤﴾} [الإسراء] 
وقال الله تعالى:
 {وَمَا مَنَعَ النّاس أَن يُؤْمِنُواْ إِذْ جَاءهُمُ الْهُدَى إِلاَّ أَن قَالُواْ أَبَعَثَ اللّهُ بَشَراً رَّسُولاً (94)}
  صدق الله العظيم [الإسراء:94] 
فهم يحاجون رسول ربّهم كيف يبعث الله بشراً رسولاً ويريدون ملكاً رسول الله 
إليهم ورد الله عليهم: 
{وَلَوْ جَعَلْنَاهُ مَلَكًا لَّجَعَلْنَاهُ رَ‌جُلًا وَلَلَبَسْنَا عَلَيْهِم مَّا يَلْبِسُونَ ﴿٩﴾ وَلَقَدِ اسْتُهْزِئَ بِرُ‌سُلٍ مِّن قَبْلِكَ فَحَاقَ بِالَّذِينَ سَخِرُ‌وا مِنْهُم مَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ﴿١٠﴾} 
صدق الله العظيم [الأنعام] 
بمعنى: أنه حتى ولو بعث الله إلى النّاس ملكاً لجعله رجلاً مثلهم وألبس عليه ما يلبسون لأنه لا ينبغي أن يبعثه إليهم بصورته الملائكية لضخامة خليقته ولله حكمته. ونستنبط: الجسد الذي تمّ إلقاؤه على كرسي سليمان فهو لا يأكل الطعام وكانت صورته كمثل صورة نبيّ الله سليمان وتم إلقاؤه بقدرة الله على كرسي سليمان، ولا علاقة له بالخاتم والكلام المزعوم والخرابيط وأساطير الأولين المكذوبة والخرافيّة التي لا يقبلها العقل والمنطق. مثال قولهم بقصة خاتم سليمان وقصة السمك الذي وجد في بطنه الخاتم فهذا كلام ما أنزل الله به من سلطان؛ بل ألقى الله جسداً صورته مثل سليمان تماماً فظنّ جند سليمان أنه سليمان وكان يخيل الله إليهم أن ينكروا صورة سليمان الحقّ، ومُنع من الدخول إلى مقامه المعلوم والدائم وأصبح بلا جيش ولا مُلك والجميع ينكرونه ويظنون الجسد الجالس على عرش سليمان هو سليمان ولكنه هاجرَ إلى ربّه واستغفر لذنبه فوهب الله له مُلكاً لا ينبغي لأحدٍ من أقربائه فيورثه من بعده
---
وسلامٌ على المرسلين والحمدُ لله ربّ العالمين.. 
الإمام المهدي ناصر محمد اليماني. 

الأربعاء، 28 مايو، 2014

هل تجوز الأضحيه أنثى؟ وهل يجوز أن يكون بقرن واحد((مكسور))؟

 هل تجوز الأضحيه أنثى؟ وهل يجوز أن يكون بقرن واحد((مكسور))؟
والجواب حبيبي في الله:

 لا يكلف الله نفس إلا وسعها والأضحية تكون احسن ما لديه فإن وجد بين أنعامة كبش فهو افضل وإذا لم يجد غير نعجة فهو مقبول ولا حرج عليه ولكن شرط ان لا تكون حامل أو مرضع وإذا لا وجود لضأن ولديه تيس فهو الافضل وإذا لم يجد فشاة شرط ان لا تكون حامل ولا مُرضع حتى لا يحرم مولودها من الرضاعة والأفضل أن لاتكون الأضحية بها اي تشويه كون التشويه يسدُ النفس من أكل لحمها إلا من اضطر إلى ذلك فمن اضطر غير باغ ولا عاد فلا إثم عليه ومن لم يستطع فل يأخذ قطعات لحم من الجزار إن إستطاع ثم يجزي ذلك عن ذبح اضحية ومن لم يجد فلا حرج عليه شيئاً
وسلامُ على المُرسلين والحمد ُلله رب العالمين ..
اخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

الثلاثاء، 27 مايو، 2014

قال الله تعالى : {فَإِنَّمَاهِيَ زَجْرَةٌ وَاحِدَةٌ﴿١٣﴾فَإِذَا هُم بِالسَّاهِرَةِ} فما هي الساهرة؟

     المصدر   
 قال الله تعالى :
{فَإِنَّمَاهِيَ زَجْرَةٌ وَاحِدَةٌ﴿١٣﴾فَإِذَا هُم بِالسَّاهِرَةِ}
فما هي الساهرة؟

والجواب لأولي الألباب:
ألا انها الأرض التي لا تغيب عنها الشمس كما وجدها ذي القرنيين،
 وقال الله تعالى :
{ حَتَّىٰ إِذَا بَلَغَ مَطْلِعَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَطْلُعُ عَلَىٰ قَوْمٍ لَّمْ نَجْعَل لَّهُم مِّن دُونِهَا سِتْرًا }

 صدق الله العظيم [ الكهف : 90 ]
بمعنى:أنها لا تغيب عنها الشمس فإذا غربت عنها أشرقت عليها من ذات نقطة الغروب وذلك لأن لهذه الأرض بوابتين مُتقابلتين أحدهن مُنتهى اطراف الأرض جنوباً والأخرى مُنتهى أطراف الأرض شمالاً فإذا غربت عنها الشمس إلى جهة الشمال أشرقت عليها في نفس الوقت من البوابة الشمالية 

ولذلك قال الله تعالى :
{ حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَطْلِعَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَطْلُعُ عَلَى قَوْمٍ لَمْ نَجْعَلْ لَهُمْ مِنْ دُونِهَا سِتْرًا }
صدق الله العظيم [ الكهف : 90 ]
وتلك هي الساهرة من بعد بعث يوم الأزفة والرحيل إليها لقضاء حياة طيبة 

إلى ما يشاء الله بعد رحمة الله للأمم ببعث الإمام المهدي الذي بسببه :
 {يَمْحُو اللّهُ مَا يَشَاءُ وَيُثْبِتُ وَعِندَهُ أُمُّ الْكِتَابِ}
صدق الله العظيم [ الرعد : 39 ]
---
وهي جنة لله باطن أرضكم وربها الله وليس المسيح الكذاب وهي أرض بابل في الكتاب ولا تحيطون بها علماً 

وهي أرض الأنام التي خلق الله فيها حواء وآدم التي قال الله عنها في مُحكم الكتاب
{وَالْأَرْضَ وَضَعَهَا لِلْأَنَامِ فِيهَا فَاكِهَةٌ وَالنَّخْلُ ذَاتُ الْأَكْمَامِ وَالْحَبُّ ذُو الْعَصْفِ وَالرَّيْحَانُ فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ}
صدق الله العظيم[الرحمن]
وهي جنة لله وليست جنة الله التي في السماء بل جنة لله من تحت الثرى تُشبع الإنسان حبة واحدة من عناقيد أعنابها لكُبر حجمها وطيب مذاقها فيها آيات عجباً
ولذلك قال الله تعالى لنبيه صلى الله عليه وآله وسلم:
{ قَدْ نَعْلَمُ إِنَّهُ لَيَحْزُنُكَ الَّذِي يَقُولُونَ فَإِنَّهُمْ لَا يُكَذِّبُونَكَ وَلَكِنَّ الظَّالِمِينَ بِآَيَاتِ اللَّهِ يَجْحَدُونَ (33) وَلَقَدْ كُذِّبَتْ رُسُلٌ مِنْ قَبْلِكَ فَصَبَرُوا عَلَى مَا كُذِّبُوا وَأُوذُوا حَتَّى أَتَاهُمْ نَصْرُنَا وَلَا مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِ اللَّهِ وَلَقَدْ جَاءَكَ مِنْ نَبَإِ الْمُرْسَلِينَ (34) وَإِنْ كَانَ كَبُرَ عَلَيْكَ إِعْرَاضُهُمْ فَإِنِ اسْتَطَعْتَ أَنْ تَبْتَغِيَ نَفَقًا فِي الْأَرْضِ أَوْ سُلَّمًا فِي السَّمَاءِ فَتَأْتِيَهُمْ بِآَيَةٍ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَمَعَهُمْ عَلَى الْهُدَى فَلَا تَكُونَنَّ مِنَ الْجَاهِلِينَ (35) إِنَّمَا يَسْتَجِيبُ الَّذِينَ يَسْمَعُونَ وَالْمَوْتَى يَبْعَثُهُمُ اللَّهُ ثُمَّ إِلَيْهِ يُرْجَعُونَ (36) وَقَالُوا لَوْلَا نُزِّلَ عَلَيْهِ آَيَةٌ مِنْ رَبِّهِ قُلْ إِنَّ اللَّهَ قَادِرٌ عَلَى أَنْ يُنَزِّلَ آَيَةً وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ}
صدق الله العظيم[الأنعام]
وهل تعلمون لماذا قال الله تعالى:
{وَإِنْ كَانَ كَبُرَ عَلَيْكَ إِعْرَاضُهُمْ فَإِنِ اسْتَطَعْتَ أَنْ تَبْتَغِيَ نَفَقًا فِي الْأَرْضِ أَوْ سُلَّمًا فِي السَّمَاءِ فَتَأْتِيَهُمْ بِآَيَةٍ}
صدق الله العظيم[الأنعام: 35]
وذلك لأن لله جنة في الأرض وجنة في السماء عند سدرة المُنتهى ولم يجعل الله خليفته آدم خليفة عليه الصلاة والسلام في جنة المأوى عند سدرة المُنتهى بل خليفة الله في أرض الأنام وهي جنة لله من تحت الثرى ولها مشرقان من جهتين مُتقابلتين وأبعد مسافة في الأرض هي بين المشرقين وذلك لأن الشمس تشرق عليها من البوابتين وذلك لأن الأرض مفتوحة من الأطراف ومجوفة ولذلك قال الله تعالى:
{وَإِنْ كَانَ كَبُرَ عَلَيْكَ إِعْرَاضُهُمْ فَإِنِ اسْتَطَعْتَ أَنْ تَبْتَغِيَ نَفَقًا فِي الْأَرْضِ}
صدق الله العظيم [الأنعام: 35]
وذلك لكي يأتيهم بآبات منها من أعنابها ونخلها ورمانها فيروها آيات عجباً لم يروها قط في حياتهم والشمس تشرق عليها من البوابتين 

وليس في آن واحد بل تشرق عليها من البوابة الجنوبية فتخترق أشعة الشمس باطنها حتى تنفذ أشعتها من البوابة الشمالية فهل تدرون لماذا؟ 
وذلك لأن الله مهدها تمهيداً وفرشها بالخضرة،تصديقاً لقول الله تعالى: 
 {وَالْأَرْضَ فَرَشْنَاهَا فَنِعْمَ الْمَاهِدُونَ }
صدق الله العظيم [الذاريات: 48]
فإذا وقف أحدكم في البوابة الشمالية فسوف يرى الشمس في مشرقها الأقصى بالبوابة الجنوبية نظراً لإستوائها فلا يحجب الشمس عنه عوج فيها ولا أمتا فهي مُستوية من المشرق الجنوبي إلى المشرق الشمالي وأبعد مسافة في هذه الأرض هي بين البوابتين ولذلك تمنى الإنسان أن بينه وبين قرينه الشيطان بعد المشرقين وقال الله تعالى:
{حَتَّى إِذَا جَاءَنَا قَالَ يَا لَيْتَ بَيْنِي وَبَيْنَكَ بُعْدَ الْمَشْرِقَيْنِ فَبِئْسَ الْقَرِينُ}
صدق الله العظيم [الزخرف: 38]
وذلك لأن الشمس تشرق على أرض الأنام من جهتين مُتقابلتين فإذا غابت عنها عن البوابة الجنوبية فإنها تشرق عليها في نفس اللحظة من البوابة التي تُقابلها والقوم الذين فيها لم يجعل الله لهم من دونها ستراً لأنها إذا غربت عليهم من البوابة الجنوبية أشرقت عليهم في نفس اللحظة من البوابة التي تُقابلها في النفق الأرضي ألا وإن الأرض ذات نفق عظيم فيها من آيات الله عجباً تصديقاً لقول الله تعالى:
{وَإِنْ كَانَ كَبُرَ عَلَيْكَ إِعْرَاضُهُمْ فَإِنِ اسْتَطَعْتَ أَنْ تَبْتَغِيَ نَفَقًا فِي الْأَرْضِ أَوْ سُلَّمًا فِي السَّمَاءِ فَتَأْتِيَهُمْ بِآَيَةٍ }
صدق الله العظيم [الأنعام: 35]
ولم يُكلم الله رسوله إلا بالحق أن لله جنة في السماء وجنة في النفق الأرضي

من تحت الثرى وجميعهن لله وحده تصديقاً لقول الله تعالى:
{لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَافِي الأَرْضِ وَمَابَيْنَهُمَا وَمَا تَحْتَ الثَّرَى}
صدق الله العظيم [طه: 6]
ولذلك قال الله تعالى
{وَإِنْ كَانَ كَبُرَ عَلَيْكَ إِعْرَاضُهُمْ فَإِنِ اسْتَطَعْتَ أَنْ تَبْتَغِيَ نَفَقًا فِي الْأَرْضِ }
صدق الله العظيم [الأنعام: 35]
وذلك لأن أرضكم ذات تجويف نفقي يخترق الأرض مُمتد في باطنها ونافذ إلى أطرافها شمالاً وجنوباً وتشرق الشمس عليها من البوابة الجنوبية فتغرب عن البوابة الجنوبية ومن ثم تشرق عليها في نفس اللحظة من البوابة الشمالية وبما أنها أرض نفقية ممهدة مستوية ولذلك تجدون أشعة الشمس تخترق باطن أرضكم حتى تنفذ من البوابة التي تُقابلها
كما تُشاهدون هذه الصورة الحق على الواقع الحقيقي
تصديقاً لقول الله تعالى
{وَإِنْ كَانَ كَبُرَ عَلَيْكَ إِعْرَاضُهُمْ فَإِنِ اسْتَطَعْتَ أَنْ تَبْتَغِيَ نَفَقًا فِي الْأَرْضِ }
صدق الله العظيم [الأنعام: 35]
---
وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين
خليفة الله الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

  
المصدر الثاني@

هل يوجد بعث اول للكافرين ؟وهل سيرجع جميع الكفار الى الحياة الدنيا أم من كل أمة فوجاً؟


هل يوجد بعث اول للكافرين ؟وهل سيرجع جميع الكفار
الى الحياة الدنيا أم من كل أمة فوجاً؟

والجواب لأولي الألباب:
  بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين وآله الطيّبين والتابعين للحقّ 

إلى يوم الدين، وبعد..
ويا أيّها السائل ألم تسأل نفسك لماذا سوف يأتي الدجّال فيدّعي الرّبوبيّة

 وأنّ لديه جنةً وناراً؟
((وذلك لأنه استغلّ يوم البعث الأوّل للرّجعة لمن يشاء الله من الكافرين ))
والذي لطالما أكّدناه حصرياً من القرآن العظيم بأنّه يوجد هناك بعثان وهما البعث الأول لرجعة الذين أهلكهم الله وكانوا كافرين ويحدث في يوم الآزفة وهو يومٌ قدريٌ في الكتاب ويبدأ فيه الرحيل إلى الأرض المفروشة تصديقاً لوعد الله بالخلافة فيها إلى 

ما يشاء الله ومن بعد ذلك بزمنٍ يأتي البعث الشامل وهو يوم التلاق لجميع الأوّلين والآخرين وقال الله تعالى:
 { فَادْعُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ رَفِيعُ الدَّرَجَاتِ ذُو الْعَرْشِ يُلْقِي الرُّوحَ مِنْ أَمْرِهِ عَلَى مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ لِيُنْذِرَ يَوْمَ التَّلاقِ (15) يَوْمَ هُمْ بَارِزُونَ لا يَخْفَى عَلَى اللَّهِ مِنْهُمْ شَيْءٌ لِمَنْ الْمُلْكُ الْيَوْمَ لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّارِ (16) الْيَوْمَ تُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ لا ظُلْمَ الْيَوْمَ إِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ (17) وَأَنذِرْهُمْ يَوْمَ الآزِفَةِ إِذْ الْقُلُوبُ لَدَى الْحَنَاجِرِكَاظِمِينَ مَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ حَمِيمٍ وَلا شَفِيعٍ يُطَاعُ (18) } 
صدق الله العظيم [غافر]
فأمّا البعث الشامل للناس أجمعين فهو البعث الشامل يوم يقوم الناس لربّ العالمين بعد أن يهلك الله كلّ شيءٍ ويبقى وجه ربّك ذو الجلال والإكرام وهذا هو البعث الشامل يحدث يوم التّلاق للأوّلين والآخرين للناس أجمعين تصديقاً لشطرٍ من الآيات أعلاه

 في قول الله تعالى:
{ يُلْقِي الرُّوحَ مِنْ أَمْرِهِ عَلَى مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ لِيُنْذِرَ يَوْمَ التَّلاقِ (15) يَوْمَ هُمْ بَارِزُونَ لا يَخْفَى عَلَى اللَّهِ مِنْهُمْ شَيْءٌ لِمَنْ الْمُلْكُ الْيَوْمَ لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّارِ (16) الْيَوْمَ تُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ لا ظُلْمَ الْيَوْمَ إِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ (17) }

 صدق الله العظيم
ولكنه يوجد هناك بعثٌ جزئيٌّ لمن يشاء الله من الذين أهلكهم الله وكانوا كافرين 

ويحدث في يوم الآزفة يوم البعث الأول وهو المقصود من قول الله تعالى:
{ وَأَنذِرْهُمْ يَوْمَ الآزِفَةِ إِذْ الْقُلُوبُ لَدَى الْحَنَاجِرِ كَاظِمِينَ مَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ حَمِيمٍ 

 وَلا شَفِيعٍ يُطَاعُ }
 صدق الله العظيم
وهذا البعث الأول يبعث الله فيه الكافرين لكي يهديهم الله بالمهديّ المنتظر إلى صراط العزيز الحميد فيجعل الله الناس أمّةً واحدةً بعد أن أخذوا نصيبهم الأوّل من العذاب في نار جهنم ويريد الله أن يرحمهم وإن عدتم عدنا فيدخلهم الله مرّةً أخرى في نار جهنم 

تصديقاً لقول الله تعالى:
{ عَسَى رَبُّكُمْ أَنْ يَرْحَمَكُمْ وَإِنْ عُدْتُمْ عُدْنَا وَجَعَلْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ حَصِيراً (8) إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْراً كَبِيراً (9) } 

صدق الله العظيم [الإسراء]
والهالكون من اليهود من الذين يفترون على الله الكذب وهم يعلمون لهم بعثان

 وحياتان وموتان، تصديقاً لقول الله تعالى:
 { لَوْلاَ أَن ثَبَّتْنَاكَ لَقَدْ كِدتَّ تَرْكَنُ إِلَيْهِمْ شَيْئاً قَلِيلاً (74) اِذاً لَّأَذَقْنَاكَ ضِعْفَ الْحَيَاةِ وَضِعْفَ الْمَمَاتِ ثُمَّ لاَ تَجِدُ لَكَ عَلَيْنَا نَصِيراً (75) } 
 صدق الله العظيم [الإسراء]
ويقصد الله بأنّ نبيّه لو اتّبع اليهود و افترى على الله كما يفترون لأذاقه الله كما سوف يذيقهم ضعف الحياة وضعف الممات وذلك لأنّ المجرمين لهم حياتان وموتان، وللأسف بأنّ منهم من سوف يعود إلى الكفر بالحقّ كما كانوا يفعلون من قبل في حياتهم الأولى، تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَلَوْ تَرَى إِذْ وُقِفُوا عَلَى النَّارِ فَقَالُوا يَا لَيْتَنَا نُرَدُّ وَلا نُكَذِّبَ بِآيَاتِ رَبِّنَا وَنَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ (27) بَلْ بَدَا لَهُمْ مَا كَانُوا يُخْفُونَ مِنْ قَبْلُ وَلَوْ رُدُّوا لَعَادُوا لِمَا نُهُوا عَنْهُ وَإِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ (28) } 

صدق الله العظيم [الأنعام]
وفعلاً سوف يعودون من بعد الرّجعة لما نهوا عنه وإنّهم لكاذبون وإنّ الهدى هدى الله وما يدريهم أنّهم إذا رجعوا بأنّهم لن يعودوا لما نهوا عنه والهدى هدى الله يصرف قلوبهم كيف يشاء ولكنّهم يجهلون ونظراً لجهلهم عن معرفة ربّهم بأنّه يحول بين المرء وقلبه ولذلك سوف يعودون لما نهوا عنه وإنهم لكاذبون ولا يقصدالله بأنهم ينوون الكذب بعد أن وقفوا على نار جهنم وإنما يقصد الله بقوله:

 { وَلَوْ رُدُّوا لَعَادُوا لِمَا نُهُوا عَنْهُ وَإِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ }
  أي: كاذبون بقولهم:
 { يَا لَيْتَنَا نُرَدُّ وَلا نُكَذِّبَ بِآيَاتِ رَبِّنَا وَنَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ }
 فما يدريهم بأنهم سوف يكونون من المؤمنين والله يحول بين المرء وقلبه والهدى هدى الله؟ 
ولكنهم لم يعلموا بأنّ الله يحول بين المرء وقلبه فيصرف القلوب كيف يشاء ونظراً لجهلهم بهذه القدرة حتماً لابدّ أن يبيّن الله لهم ذلك فيرجعهم في يوم الرّجعة ومن بعد ذلك يعودون لما نهوا عنه ولم يصدقوا الله ما وعدوه في قولهم:
 { يَا لَيْتَنَا نُرَدُّ وَلا نُكَذِّبَ بِآيَاتِ رَبِّنَا وَنَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ }
 صدق الله العظيم
وفي يوم التلاق يوم البعث الشامل بعد أن قضوا حياتين وموتين وبعثين فيقول الله لهم:

 { كَيْفَ تَكْفُرُونَ بِاللَّهِ وَكُنْتُمْ أَمْوَاتًا فَأَحْيَاكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ }
 صدق الله العظيم [البقرة:28]،
 وتجدون جوابهم في موضعٍ آخر قال الله تعالى: 
{ قَالُوا رَبَّنَا أَمَتَّنَا اثْنَتَيْنِ وَأَحْيَيْتَنَا اثْنَتَيْنِ فَاعْتَرَفْنَا بِذُنُوبِنَا فَهَلْ إِلَى خُرُوجٍ مِّن سَبِيلٍ }
 صدق الله العظيم [غافر:11]
إذاً ياقوم إنّ الكفّار المفترين على الله الكذب لهم حياتان وموتان وبعثان،

 تصديقاً لقول الله تعالى:
 { لَوْلاَ أَن ثَبَّتْنَاكَ لَقَدْكِدتَّ تَرْكَنُ إِلَيْهِمْ شَيْئاً قَلِيلاً (74) اِذاً لَّأَذَقْنَاكَ ضِعْفَ الْحَيَاةِ وَضِعْفَ الْمَمَاتِ ثُمَّ لاَ تَجِدُ لَكَ عَلَيْنَا نَصِيراً (75) }
 صدق الله العظيم [الإسراء]
ولكنّ جدّي محمداً رسول الله ثبّته الله ولم يفتر على الله بغير الحقّ، وإنما لو اتّبعهم وافترى على الله مثلهم لجعل الله له كما لهم بعثين وحياتين وموتين وذلك لأنهم يعذّبون بعد الموت الأوّل في النار ومن ثمّ يخرجهم لقضاء حياتهم الثانية ومن ثمّ يعودون لما نهوا عنه ومن ثمّ يدخلهم النار مرةً أخرى ولكنّ أكثركم يجهلون البعث الأول في هذه الحياة والذي سوف يستغلّه المسيح الدجّال والذي هو ذاته الشيطان الرجيم الذي طلب من الله أن ينظره إلى يوم البعث وهو البعث الأولقال إنّك لمن المنظرين ويريد الشيطان أن يستغلّ البعث الأول فيقول أنه المسيح عيسى ابن مريم وأنه الله ربّ العالمين وإنّه كذّابٌ وليس المسيح عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام ما كان له أن يقول ذلك بل ذلك المسيح الكذّاب وليس المسيح عيسى ابن مريم ولذلك يسمّى المسيح الكذّاب فأين التناقض يا من وصفت بأنّ في بيان المهديّ المنتظر تناقضاً؟

بل لم تفهم الخبر جيّداً هداك الله للحقّ وشرح صدرك ونوّر قلبك إنّ ربّي غفورٌ رحيمٌ، وأنا أصدّق عقيدة الشيعة الاثني عشر في الرّجعة وأخالفهم فيبعث أبي بكرٍ وعمر كما يزعمون بغير الحقّ، ولربّما يزعم الجاهلون بأنّي من الشيعةالاثني عشر ما دمت صدّقت بالرجعة والبعث الأوّل ولست من الشيعة في شيءٍ غير أنّي أصدّق العقائد الحقّ لديهم وأخالفهم فيما كان باطلاً مفترىً على محمدٍ رسول الله والأئمّة الأحد عشر من قبلي، وأتحدّى الشيعة بالحقّ حصريّاً من القرآن العظيم وكذلك لم يجعلني الله من أهل السّنّة في شيءٍ من الذين يصدّقون بأحاديث تخالف لمحكم القرآن العظيم وهي موضوعةٌ وهم لا يعلمون أنّها أحاديثٌ مفتراةٌ غير أنّي أصدّق العقائد الحقّ لدى أهل السّنّة وأخالف ما كان باطلاً مفترىً مدسوساً في السّنّة المحمّديّة وأتحدّى أهل السّنّة حصرياً من القرآن العظيم وبرغم أنّ أهل السّنّة لديهم أحاديثٌ مفتراةٌ أكثر ممّا لدى الشيعة الإثني عشر ولكنّي أعتبر أهل السّنّة أقرب إلى الحقّ من الشيعة،
 وهل تدرون لماذا؟
 وذلك لأنّ كثيراً من الشيعة يدعون آل بيت محمّدٍ رسول الله من دون الله وذلك هو الشّرك بالله، وبرغم أنّ الشيعة من أكثر المذاهب الإسلامية إحاطةً بشأن المهديّ المنتظر ولكنه أضلّ كثيراً منهم سرداب سامرّاء، فكمأكرّر وأقول يا معشر الشيعة الإثني عشر لقد ظهر البدر وأقسم بالله العظيم إنّكم لن تشاهدوا البدر ما لم تخرجوا من سرداب سامرّاء المظلم، فلا أظنّ من كان في سرادبٍ مظلمٍ أن يشاهد البدر ولو صار وسط السماء، وكذلك لا أنتمي إلى أيٍّ من المذاهب الإسلامية،وأكفر بتفرّق المسلمين في دينهم إلى فرقٍ وشيعٍ وكلّ حزبٍ بما لديهم فرحون ولست منهم في شيءٍ،
 وكذلك محمّدٌ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم ليس منهم في شيءٍ فكيف يستمسكون بحديثٍ مفترى
 [اختلاف أمّتي رحمةٌ] 
وهو يخالف لجميع آيات القرآن العظيم المحكمة في هذاالشأن،
 وقال الله تعالى:
{ إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا لسْتَ مِنْهُم في شَيْءٍ }

 صدق الله العظيم [الأنعام:159]، 
أم لم ينهاكم الله عن التفرّق يا معشر علماءالمسلمين؟
وكذلك نهاكم الله يامعشر علماء المسلمين وأتباعهم أن تكونوا كمثل أهل الكتاب 

فتفرّقوا دينكم شيعاً فتجدون أمر الله الصادر في محكم كتابه في قوله تعالى: 
{ فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا فِطْرَةَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ (30) مُنِيبِينَ إِلَيْهِ وَاتَّقُوهُ وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَلَا تَكُونُوا مِنَ الْمُشْرِكِينَ (31) مِنَ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ (32) } صَدَقَ اللهُ العظيمُ [الروم]
وكذلك أمْرُ اللهِ الصادرُ في قوْلِه تعالى: 

{ شَرَعَ لَكُمْ مِنَ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحًا وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلَا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ كَبُرَ عَلَى الْمُشْرِكِينَ مَا تَدْعُوهُمْ إِلَيْهِ اللَّهُ يَجْتَبِي إِلَيْهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَهْدِي إِلَيْهِ مَنْ يُنِيبُ (13) }
 صَدَقَ اللهُ العظيمُ [الشورى:13]
وكذلك في قولِه تعالى:

 { انَّ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا لَسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ إِنَّمَا أَمْرُهُمْ إِلَى اللَّهِ ثُمَّ يُنَبِّئُهُمْ بِمَا كَانُوا يَفْعَلُونَ }
 صَدَقَ اللهُ العظيمُ [الأنعام:159]
وكذلك أمر اللهِ الصادرُ في مُحْكَمِ كتابِه في قوْلِه تعالى:

 { وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلاَ تَفَرَّقُواْ وَاذْكُرُواْ نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاء فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنتُمْ عَلَىَ شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ }
 صَدَقَ اللهُ العظيمُ [آل عمران:103]
وكذلك أمْرُ اللهِ الصادرُ في مُحكَمِ كتابِه في قوْلِه تعالى:

 { وَلاَ تَنَازَعُواْ فَتَفْشَلُواْ وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ }
صَدَقَ اللهُ العظيمُ [الأنفال:46]
ولكنّكم يامعشر علماء الأمّة وأتباعهم خالفتم جميع أوامر ربّكم المكرّرة فيهذه الآيات المحكمات فتنازعتم وفشلتم وذهبت ريحكم كما هو حالكم الآن مستضعفون فذهب عزّكم إلى أعدائكم نظراً لمخالفتكم لأمر ربّكم وقد وعدكم الله بأنه إذا خالفتم أمره في الكتاب بأنّكم سوف تفشلون وتذهب ريحكم كما هو حالكم الآن فلا تستطيعون أن تنكروا بأنكم تنازعتم فتفرّقتم وفشلتم فذهبت ريحكم كما هو حالكم الآن..
----
وسلامٌ على المرسلين والحمد لله ربّ العالمين..
الإمام المهديّ المنتظر ناصر محمّدٍ اليمانيّ.

 

لماذا تم الرمزلبعث المسيح عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام برمز الدّابة؟

لماذا تم الرمزلبعث المسيح عيسى ابن مريم عليه الصلاة 
والسلام برمز الدّابة؟
والجواب لأولي الألباب:
إنما تمّ الرمز لبعث المسيح عيسى ابن مريم - عليه الصلاة والسلام - برمز الدّابة كون بعثه من أسرار الكتاب وأشراط الساعة الكبرى، ونعم تتنزّل روحه من السماء من عند بارئها ثم يبعث الله جسده من تابوت السكينة ولذلك رَمَزَ لبعثه بالدّابة لخروجه من تابوت السكينة من باطن حمّةٍ في الأرض فيخرج حياً يدْأب على الأرض، ولذلك رَمَزَ له بالدّابة بسبب بعثه حيّاً يدْأب على الأرض كونه سوف يخرج حياً يدْأب على وجه الأرض أخي الكريم، وجميع ما يدْأب يسمّى دابّة ومن ثم يأتي نوع هذه الدّابة
 فهل هي من بني الإنسان أو الحيوان.
فلا تحرِّف الكلم عن مواضعه المقصودة حبيبي في الله وكن من الشاكرين أن قدّر الله خلقك في أمّة الإمام المهدي المنتظر في الأمّة المعدودة في الكتاب الحاضرين للبعث الأول أولئك الأشهاد، وكن من الشاكرين أن أعثرك الله على دعوة المهدي المنتظر في عصر الحوار من قبل الظهور لتكون من الأنصار السابقين الأخيار في عصر الحوار من قبل الظهور، فما أعظم ندم الذين عثروا على دعوة الإمام المهدي ناصر محمد اليماني في عصر الحوار من قبل الظهور ولم يتّبعوا الحقّ من ربّهم!! 
وقد أعطيناك من وقتي ووقت الأنصار ما تستحق بارك الله فيك فلا تضيّع وقتنا، وتدبّر كثيراً في البيان الحقّ للذكر حتى يُتِمَّ الله لك نورك فيتبيّن لك أن ناصر محمد اليماني ينطق بالحقّ ويهدي إلى صراطٍ مستقيمٍ، وكن من الذين يقولون:
{ رَبَّنَا أَتَممْ لَنَا نُورَنَا وَاغْفِرْ لَنَا إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ }  
[التحريم:8]،
وجاهد في البحث عن الحقّ لتتبعه فمن ثم يهدك الله إلى الحقّ حتى لا تكون لك الحجّة على ربّك ما دمت تبحث عن الحقّ لتتبعه، فكان حقاً على الحقِّ أن يهديك إلى سبل الحقِّ في كل مسألة. تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا }
صدق الله العظيم [العنكبوت:69]
وإذا كنت تبحث عن الحقّ لتتبعه كان من المفروض كلما غُلبت في مسألة فمن ثم تعترف، فتقول: فأمّا هذه فأعترف أن الحقّ فيها هو مع الإمام ناصر محمد اليماني. ولكنك تُعرض عنها حتى ننساها وقد تناسيناها، وكذلك سوف نتناسى فتواك عن أجساد الأنبياء بأنها تكون من بعد موتهم جيفةً قذرةً وعظاماً نخرةً، ألا وإنّ الأنبياء والمهدي المنتظر من ضمن الدّواب من جنس البشر فلا تغالط في الحقّ هداك الله، فاتقِ الله وأعلم أنّ الله ليعلم ما في نفسك فاحذره، واعلم أنّ الله غفورٌ رحيمٌ لمن تاب وأناب، وشرُّ الدّواب في محكم الكتاب الصُّمُّ البُكْمُ الذين لا يعقلون فلا تكن منهم. وقال الله تعالى:
{إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِنْدَ اللَّهِ الصُّمُّ الْبُكْمُ الَّذِينَ لا يَعْقِلُونَ ( 22 ) وَلَوْ عَلِمَ اللَّهُ فِيهِمْ خَيْرًا لأَسْمَعَهُمْ وَلَوْ أَسْمَعَهُمْ لَتَوَلَّوْا وَّهُمْ مُّعْرِضُونَ}
صدق الله العظيم [الانفال]
ألا تجده يتكلم عن الدّواب من البشر؟ فما خطبك تجادل في محكم الكتاب؟ فكن من خير الدّواب من أولي الألباب المتفكرين الذين يتدبرون القول فيتّبعون أحسنه من بعد التّفكر بالعقل، ولا تكن من أصحاب الاتّباع الأعمى بل فكِّر في كل شيء وجدت عليه آباءك هل يقبله العقل والمنطق؟ ولا تتبع فتوى الشيطان فيقول لك بل آباؤك أعلم وأحكم فتكون من الجاهلين، واعلم أنّ الله سوف يسألك عن سمعك وبصرك وفؤادك كيف تتبع 
ما لا يقبله عقلك ولا يطمئن إليه قلبك. وقال الله تعالى:
{ وَلَا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ
عَنْهُ مَسْئُولًا (36) }

صدق الله العظيم [الإسراء]
وسلامٌ على المرسلين والحمد لله ربّ العالمين..
أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.


الأحد، 25 مايو، 2014

من أسماء الله الحسنى أسم:{الْمُؤْمِنُ}فما يقصد الله سبحانه بــ{الْمُؤْمِنُ} ؟


من أسماء الله الحسنى أسم:{الْمُؤْمِنُ}فما يقصد الله 
سبحانه بــ{الْمُؤْمِنُ} ؟ 
 تجدون الجواب في محكم الكتاب في قول الله تعالى:
{ شَهِدَ اللّهُ أنّه لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ }
صدق الله العظيم [آل عمران:18]
ومن ثم يتبيّن لكم المقصود من أحد أسماء الله الحسنى{ الْمُؤْمِنُ }سبحانه!
 أي: المؤمن بنفسه فشهد بكلمة التوحيد. تصديقاً لقول الله تعالى: 
{ شَهِدَ اللّهُ أنّه لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ }
صدق الله العظيم [آل عمران:18]
وبما أنّني الإمام المهدي جاهزٌ لحوار كافة الأطياف سواء الملحدين أو المُشركين فنحن لهم لبالمرصاد بإذن الله، ألا وإنّه ليوجد آياتٌ في الكتاب ناموسُ ولكنّها ذات حدودٍ في بيان التطبيق ولا ينبغي للإمام المهدي أن يطبّقها بلا حدود لكوني لو استمرّ في تطبيقها حتى إذا تجاوزت الحدود المسموحة لتلك الآية فهنا سوف أخرج عن الصراط المستقيم إن فعلت. وأضرب لكم على ذلك مثل قول الله تعالى:
{ أَمْ خُلِقُوا مِنْ غَيْرِ شَيْءٍ أَمْ هُمُ الْخَالِقُونَ }
صدق الله العظيم [الطور:35]
ومن هنا نستنبط فتوى الله بالحقّ أنّ لكل فعلٍ فاعلاً، ولكن بيان هذه الآية ينتهي بسدرة المنتهى فلا ينبغي لنا أن نتجاوز ببيانها سدرة المنتهى كونه ما بعد الحقّ إلا الضلال لكون ناموس هذه الآية يتمّ تطبيقه على الخلائق من أكبر شيء خلقه الله "السدرة إلى الذرة" أنّ لكل فعلٍ فاعلاً ما دون الخالق سبحانه وتعالى علواً كبيراً، فإذا وصلنا ببيان هذه الآية إلى سدرة المنتهى وهي قول الله تعالى: 
{ أَمْ خُلِقُوا مِنْ غَيْرِ شَيْءٍ أَمْ هُمُ الْخَالِقُونَ }،
 من ثم نقول: وكذلك سدرة المنتهى لا ينبغي لها أن تُخلق من غير خالق وراءها وهو الله ربّ العالمين. ومن ثم ينتهي عند سدرة المنتهى تطبيق ناموس هذه الآية كون بيان هذه إنما يُطبّق على الخلائق ما دون الخالق سبحانه وتعالى علواً كبيراً؛ بل وكذلك ينتهي عند سدرة المنتهى التفكير بالعقل والمنطق فلن يستطيع أن يتفكر عن كيفية ذات الله سُبحانه وتعالى علواً كبيراً، وكذلك يعجز البصر عن الإدراك فلن يتحمل رؤية ذات الله سبحانه وتعالى علواً كبيراً.
ــــــ
وسلامٌ على المرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.

هل يجوز أن اطلب الدعاء من الإمام المهدي؟ وماهي أسرع وسيله لحفظ القران؟وماهي الطريقة الأكيدة لجلب الرزق؟

 المصدر

 هل يجوز أن اطلب الدعاء من الإمام المهدي؟ وماهي أسرع وسيله لحفظ القران؟
وماهي الطريقة الأكيدة لجلب الرزق؟
والجواب لأولي الألباب:

أما بالنسبة للدعاء:
فعليك أن تعلم بأن الله أرحم بك من ناصر محمد اليماني
فربك هو أرحم الراحمين( فكن من الموقنيين )
واما بالنسبة لحفظ القرأن:
فأنصحك أن تفهمه أولاً ومن ثم يتيسر عليك حفظه ولن تنساه أبدا ماحييت
لأنك فهمت ما حفظت

واما بالنسبة للرزق:
فأستغفر الله تصديق لقول الله تعالى:
{اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّاراً (10) يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَاراً (11) وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَاراً (12)}
صدق الله العظيم
وكن من السابقين الأخيار بالتصديق من قبل الظهور عند البيت العتيق فلا يستوون مثلا الذين أمنوا وصدقوا في زمن الحوار 

من الذين أمنوا من بعد الظهور بأية العذاب الأليم
وسلام على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين
أخوك في دين الله المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني


من هم الذين يغبطهم الأنبياء والشهداء لمكانهم من الله عز وجل يوم القيامة ؟وما سؤال رب العالمين الذي سيحدث الفزع الاكبر للناس والملائكة يوم يقوم الناس لرب العالمين ؟

 من هم الذين يغبطهم الأنبياء والشهداء لمكانهم من الله عز وجل يوم القيامة ؟
وما سؤال رب العالمين الذي سيحدث الفزع الاكبر للناس والملائكة يوم يقوم الناس لرب العالمين ؟
والجواب لأولي الألباب:
بسم الله الرحيم
والصلاة والسلام على جدي محمد رسول الله وآله الاطهار والسابقين الأنصار للحق
 إلى يوم الدين..
وروى عمر بن الخطاب عن النبي صلى الله عليه وسلم الله عليه وسلم أنه قال:
[ إن من عباد الله لأناساً ما هم بأنبياء ولا شهداء يغبطهم الأنبياء والشهداء يوم القيامة لمكانهم من الله عز و
جل قالوا يا رسول الله من هم وما أعمالهم لعلنا نحبهم قال هم قوم تحابوا بروح الله على غير أرحام بينهم ولا أموال يتعاطونها فوالله إن وجوههم لنور وإنهم لعلى منابر من نور لا يخافون إذا خاف الناس ].
عن أبي هريرة قال، قال رسول الله صلى الله الرحمن عليه وسلم:
[ إن من العباد عباداً يغبطهم الأنبياء والشهداء قال من هم يا رسول الله قال هم قوم تحابوا بروح الله على غير أموال ولا أنساب وجوههم نور يعني على منابر من نور لا يخافون إن خاف الناس ولا يحزنون إن حزن الناس ].
حدثنا زهير بن حرب وعثمان بن أبى شيبة، قالا: ثنا جرير، عن عمارة ابن القعقاع، عن أبى زرعة بن عمرو بن جرير، 
أن عمر بن الخطاب قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم:
[ إن من عباد الله لأناساً ما هم بأنبياء ولا شهداء يغبطهم الأنبياء والشهداء يوم القيامة بمكانهم من الله تعالى ] 
، قالوا: يا رسول الله، تخبرنا من هم، قال :
 [ هم قوم تحابوا بروح الله على غير أرحام بينهم ولا أموال يتعاطونها، فوالله إن وجوههم لنور، وإنهم على نور، لا يخافون إذا خاف الناس، ولا يحزنون إذا حزن الناس ] 
صدق محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.
أولئك لا ينالهم الفزع الأكبر يوم يُلقي الله بالسؤال إلى الناس جميعاً عن النعيم الذي يوجد فيه سر الحكمة من خلقهم
تصديقاً لقول الله تعالى: { ثُمَّ لَتُسْأَلُنَّ يَوْمَئِذٍ عَنِ النَّعِيمِ }
صدق الله العظيم [التكاثر:8].
 تصديقاً لقول الله تعالى:
{ فَلَنَسْأَلَنَّ الَّذِينَ أُرْسِلَ إِلَيْهِمْ وَلَنَسْأَلَنَّ الْمُرْسَلِينَ }
صدق الله العظيم [الأعراف:6]،
ثم يلقي الله بالسؤال: 
فهل أبلغوكم برسالات ربكم وقصوا عليكم آياته؟ وقال الله تعالى:
{ يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِنْكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آَيَاتِي وَيُنْذِرُونَكُمْ لِقَاءَ يَوْمِكُمْ هَذَا قَالُوا شَهِدْنَا عَلَى أَنْفُسِنَا وَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَشَهِدُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ أَنَّهُمْ كَانُوا كَافِرِينَ (130) }
صدق الله العظيم [الأنعام]
وأما السؤال الذي سوف يوجه إلى المُرسلين فسوف يقول الله تعالى لرسله:
وهل دعيتم الناس أن يعبدوا النعيم الأعظم؟
وبما إن كافة الأنبياء والمُرسلين لا يعلمون ما يقصد الله بالنعيم الأعظم بل حتى الملائكة المُقربين لا يعلمون ما يقصد الله بالنعيم الأعظم وهُنا يحدث الفزع الأكبر لكافة من كان في السماوات والأرض من الملائكة والجن والإنس إلا الذي دعى إلى عبادة النعيم الأعظم برغم إن الأنبياء والمرسلين كذلك دعوا الناس إلى عبادة النعيم الأعظم وذلك لأن النعيم الأعظم هو الله سبحانه وتعالى، غير إنَّ سبب فزعهم هو أنهم لم يعلموا بالمقصود من سؤال الله إليهم هل دعوا الناس إلى عبادة النعيم الأعظم كونهم لا يعلمون بحقيقة إسم الله الأعظم جميع الأنبياء والمُرسلين، ولذلك لن يحزنهم الفزع الأكبر الذي يشمل من كان في السماوات والأرض، كون الأنبياء دعوا الناس إلى عبادة الله وحده لا شريك له ولم يكونوا يعلمون إن النعيم الأعظم هو إسمٌ من أسماءِ الله رب العالمين ولذلك نتيجة الفزع الأكبر هي إيجابية عليهم ولذلك لن يحزنهم الفزع الأكبر ولكن الذي يدعو الناس إلى عبادة النعيم الأعظم هو الإمام المهدي، ولذلك خلقهم إلى ما دعاهم إلى عبادته الإمام المهدي ثم يحقق الهدف من خلقهم فيهدي الله به من في الأرض جميعاً،
 تصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَلَوْ شَآءَ رَبّكَ لَجَعَلَ النّاسَ أُمّةً وَاحِدَةً وَلاَ يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ (118) إِلاّ مَن رّحِمَ رَبّكَ وَلِذَلِكَ خَلَقَهُمْ وَتَمّتْ كَلِمَةُ رَبّكَ لأمْلأنّ جَهَنّمَ مِنَ الْجِنّةِ وَالنّاسِ أَجْمَعِينَ } 
 صدق الله العظيم [هود]
ويا رجل إن الإمام المهدي لا يقول في جده محمد رسول الله إلا خيراً،
وأما بالنسبة لحقيقة اسم الله الأعظم فلم يحِط به لا هو ولا كافة الأنبياء والمُرسلين ولذلك لم يُقدِّر الله تحقيق الهدف من الخلق في عصرهم ولن يستطيع من في السماوات والأرض أن يعرف لكم حقيقة إسم الله الأعظم لا من الملائكة والجن والإنس ولا كافة رُسل الله من الجن والإنس لأنهم لا يحيطون به علماً وأما سبب فزعهم هو حين تلقوا السؤال من ربهم هل دعوتم الناس إلى عبادة النعيم الأعظم فلم يدركوا بادئ الأمر أن ذلك هو إسم الله الاعظم الذي تكمن فيه الحكمة من خلق عبيد الله جميعاً وهو إسم من أسماء الله الحسنى وإنما يوصف بالأعظم لأنه صفة رضوان الرحمن على عباده أنهُ أكبر من نعيم الجنة ،تصديقاً لقول الله تعالى: 
{ وَعَدَ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِنَ اللَّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ } 
 [التوبه:72]
فاتَّقِ الله أخي الكريم ولا تسعى لفتنة الذين لم يعلموا بعد علم اليقين بحقيقة اسم الله الأعظم وأما الذين علموا بحقيقة اسم الله الأعظم من أنصار المهدي المنتظر وتالله لا يستطيع فتنتهم من في السماء ومن في الأرض وهل تدري لماذا وذلك لأنهم علموا بهذه الحقيقة في أنفسهم وهي الآية الكُبرى لديهم التي جعلتهم يوقنون إن ناصر محمد اليماني هو حقاً المهدي المنتظر الذي يدعو إلى عبادة النعيم الأعظم حتى يكون رضوان الله غاية وليس وسيلة لأن في ذلك سر الحكمة من خلقهم،
 تصديقاً لقول الله تعالى: { وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ } 
 صدق الله العظيم [الذاريات]
ولكن بسبب فتنة المُبالغة في أنبياء الله ورُسله لن تدركوا حقيقة اسم الله الأعظم،
ولسوف أوجه إليك سؤالي يامن تقول إني لم أعِ ما أقول فهل ترى أنه يحق لك أن تُنافس محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في حُب الله وقربه؟، وننتظر من الإجابة على هذا السؤال، وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين .
وأما بالنسبة لاستغرابك من فتوى ناصر محمد اليماني أنه سوف يدعو ثبوراً لو لم يحقق الله لهُ النعيم الأعظم
ـــــــــــــــــــــــــــــ
ومن ثم جاءالرد منك بمايلي:
راجعنا القرآن، فوجدنا الذي يدعو بالويل والثبور:
{وَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ وَرَاء ظَهْرِهِ(10) فَسَوْفَ يَدْعُو ثُبُورًا (11) وَيَصْلَى سَعِيرًا (12) }
 
{ بَلْ كَذَّبُوا بِالسَّاعَةِ وَأَعْتَدْنَا لِمَن كَذَّبَ بِالسَّاعَةِ سَعِيرًا (11) إِذَا رَأَتْهُم مِّن مَّكَانٍ بَعِيدٍ سَمِعُوا لَهَا تَغَيُّظًا وَزَفِيرًا (12) وَإِذَا أُلْقُوا مِنْهَا مَكَانًا ضَيِّقًا مُقَرَّنِينَ دَعَوْا هُنَالِكَ ثُبُورًا (13) لا تَدْعُوا الْيَوْمَ ثُبُورًا وَاحِدًا وَادْعُوا ثُبُورًا كَثِيرًا (14) }

ــــــــــــــــــــــــــــ
ومن ثم يرد عليك الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول:
وتالله لو لم يُحقق الله لعبده النعيم الأعظم إني سوف أدعو ثبوراً أكثر منهم بجميع كلمات الحُزن والأسى ولن يرضيني ربي بالحور العين وجنات النعيم ولن يرضيني ربي بملكوته جميعاً مهما كان ومهما يكون لن أقبل به حتى يحقق لي النعيم الأعظم من نعيم جنته فيرضى في نفسه فكيف تريدني أن أرضى بجنات النعيم وربي حبيبي حزين ومُتحسر على عباده الذين ظلموا أنفسهم، 
وقال الله تعالى:
 { إِن كَانَتْ إِلاَّ صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ (29) يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّسُولٍ إِلاَّ كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِؤُون (30) أَلَمْ يَرَوْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنْ الْقُرُونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لاَ يَرْجِعُونَ (31) وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُونَ(32) }
 صدق الله العظيم [يس]
ويا سُبحان ربي فكم دعاء الثبور لدى الكفار والمهدي المنتظر مُختلف جداً فأما الكفار فدعاؤهم بالثبور على أنفسهم هو بسبب أنهم ظلموا أنفسهم فأدخلهم الله النار وأما المهدي المنتظر فهو لو يحرمه الله من تحقيق النعيم الأعظم و هو أن يكون الله راضٍ في نفسه لا مُتحسراً ولا حزيناً، ولذلك تجد العبد الذي أذن الله لهُ بالخطاب يحاج ربه أن يرضى في نفسه فإذا رضي في نفسه فهذا يعني أنها تحققت الشفاعة فتأتي من الله أرحم الراحمين فينادي عبده أن يدخل في عباده فيدخلوا جنته أجمعين وذلك هو البيان الحق لقول الله تعالى:
 { ياأَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي } 
[الفجر:28]
{ حَتَّى إِذَا فُزِّعَ عَنْ قُلُوبِهِمْ قَالُوا مَاذَا قَالَ رَبُّكُمْ قَالُوا الْحَقَّ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ } 
صدق الله العظيم [سبأ:23]
ولن يدخل الله عباده جنته فتشفع لهم رحمته في نفسه من غضبه حتى يرضى في نفسه ولذلك تجد العبد الذي أذن الله لهُ بالخطاب وقال صواباً تجده يُحاج ربه أن يحقق له النعيم الأعظم من جنته ويرضى في نفسه فإذا تحقق الرضا في نفسه تحققت الشفاعة وإنما الشفاعة أن تشفع رحمته في نفسه من غضبه فلم تتجاوز الشفاعة ذات الله سُبحانه، 
تصديقاً لقول الله تعالى: 
{ قُلْ لِلَّهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعًا لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ }
 صدق الله العظيم [الزمر:44]
وإنما عبده الذي أذن الله له أن يُخاطب ربه قال صواباً لأنه لن يشفع لأحد من عباده، لأن الله هو أرحم الراحمين ولذلك أذن الله له أن يحاج ربه في أن يرضى فإذا تحقق الرضا تحققت الشفاعة ولذلك قال الله تعالى: 
{ وَكَم مِّن مَّلَكٍ فِي السَّمَاوَاتِ لا تُغْنِي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا إِلاَّ مِن بَعْدِ أَن يَأْذَنَ اللَّهُ لِمَن يَشَاء وَيَرْضَى }
  صدق الله العظيم [النجم:26]
ويارجل فبما إن الإمام المهدي سيدعو ثبوراً أكثر من ثبور الكافرين لو لم يرضَ 
الله في نفسه ولذلك سوف يهدي الله من في الأرض جميعاً رحمة بعبده،
 تصديقاً لقول الله تعالى:
 { وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلا يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ (118) إِلا مَنْ رَحِمَ رَبُّكَ وَلِذَلِكَ خَلَقَهُمْ } 
 صدق الله العظيم [هود]
وفي ذلك سر الإمام المهدي الذي يعبد رضوان الله غاية وليس كوسيلة هو ومن اتبع دعوته قلباً وقالباً من الذين كانوا على شاكلته من الأنصار السابقين الأخيار من زمرته وليسوا بأنبياء ولا شهداء ولكنهم يغبطهم الأنبياء والشهداء على قربهم من ربهم وحُبه لهم أولئك أحباب الرحمن الذين وعد الله بهم في مُحكم القرآن فكيف يرضون بجنة النعيم قبل أن يتحقق لهم النعيم الأعظم منها ولذلك رفعهم الله مكاناً علياً في الكتاب فهو أكرم منهم وأرحم فكن منهم ونافسهم وإمامهم المهدي في حُب الله وقربه فلم آمرهم أن يبالغوا في شأني بغير الحق حتى ولو كنت خليفة الله في الأرض فإن لهم من الحق في ربهم ما للإمام المهدي ومن جعل من الأنصار الله الواحد القهار حصرياً للمهدي المنتظر من دونه فيعتقد أنه لا ينبغي له أن ينافس الإمام المهدي في حب الله وقربه فقد أشرك بالله اللهم قد بلغت اللهم فاشهد .. وبالنسبة لسر هُدى الله للأمة جميعاً من أجل الإمام المهدي فهو رحمة بالإمام المهدي الذي سيدعو ثبوراً لو لم يحقق الله له النعيم الأعظم من جنته، وذلك لأن الإمام المهدي يعبد رضوان الله غاية وليس كوسيلة ليدخله
 جنته وكيف يكون الله راضٍ في نفسه، حتى يدخل عباده في رحمته جميعاً، رحمة بالإمام المهدي الذي تستهزئ به ولا تحيط بسره وتجهل قدره.. 
اللهم اغفر لهم فإنهم لا يعلمون،
وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.
خليفة الله وعبده الإمام المهدي ناصر محمد اليماني